x
اخر المواضيع    مؤتمر عمّان .. ردود فعل مطلوبة _ بقلم نزار حيدر       حمامات الدم في فلسطين بين الصمت العربي وتواطؤ التكفيريين _ بقلم الدكتور إبراهيم العاتي       حنان الفتلاوي ... إمرأة بعزم ألف رجل !       أسحار رمضانيّة (القسم 25) _ بقلم نزار حيدر       غزة تحت النار (القسم 34 الى 37) _بقلم الدكتور مصطفى يوسف اللداوي       الديوانية تعلن استعدادها لاستقبال العوائل المسيحية النازحة من الموصل وتشكيل "خلية ازمة" لل       عراقية الرئيس _ بقلم أياد السماوي       بمناسبة الذكرى 17 لرحيل الشاعر الخالد الجواهـــري على قارعة الطريق : رواء الجصاني       مشكلتنا ليست المالكي، مشكلتنا أنتم جميعاً , بقلم صباح علي الشاهر       أكثر من 500 يتيم يخرجون بمسيرة الشموع في الديوانية ويطالبون بالقصاص من داعش    
  ما قلّ ودلّ || المشرف العام :   تحية لابطال العراق الغيارى وهم يقاتلون الكفر والتطرف والارهاب لتطهير العراق من ارجاس داعش والقاعدة   

ألأقسام ألرئيسيــّة



ماهكذا تورد الأبل يا ... انور الحمداني ؟! .. بقلم الدكتورة فاطمة الموسوي

ماهكذا تورد الأبل يا ... انور الحمداني ؟! .. بقلم الدكتورة فاطمة الموسوي




قناة البغدادية الفضائية من القنوات التي استطاعت ان تثبت وجودها في الشارع العراقي , عن طريق طرح معاناة المواطن البسيط وهمومه ومشاكله اليومية , ومحاولة فضح ملفات الفساد المالي والاداري في الدولة
لكن ان يتم من خلالها استهداف شخص بحد ذاته , فهذا معناه خلل في ممارسة دور السلطة الرابعة وانحراف في المسيرة .. فالسلطة الرابعة لها دور كبير ومؤثر في المجتمعات الدستورية التي تؤمن يالديمقراطية , وتمتلك هذه السلطه كافة الحقوق في ممارسة عملها بحيادية تامة وموضوعية , شأنها في ذلك , شأن السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية , مع اختلاف بسيط , هو انه لايحق لها سن القوانين والتشريعات . وقد اكتسبت البغدادية شهرة واسعة , من خلال ماقام به مراسلها منتظر الزيدي من رشق الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش بفردة حذائه , خلال زيارته الاخيرة لبغداد ,, حقا قد ينظر البعض الى هذا العمل على انه يفتقد لاسلوب اللياقة والثقافة والدبلوماسية , الا انه بالعموم اثلج صدور غالبية العراقيين ,,, لكن اختفاء الزيدي عن المسرح الاعلامي فيما بعد وبطريقة غامضة , يوحي بان العملية كان قد اعد لها مسبقا , في دهاليز مقفلة , وفق اسلوب الموساد الاسرائيلي . اثناء ذلك , كان يجري التخطيط والتهذيب والتشذيب , لابراز شخصية اعلامية جديدة هو الاعلامي انور الحمداني ,, ذلك الاعلامي الذي يستخدم الاسلوب الخطابي , الممزوج باللهجة العامية , ليثير مشاعر الناس ضد الحكومة العراقية , وبالذات ضد شخص دولة رئيس الوزراء ..

واذا كان الحمداني قد اعتذر عن الصورة المفبركة لملعب البصرة الدولي , وبالمقابل , كان غاضبا جدا من الحكومة العراقية كونها استندت على قرص سي دي يبين ان الحمداني ضابط مخابرات سابق , فمالذي يقوله الحمداني عن الوثيقة التي عرضها في برنامجه والتي اكد من خلالها ان رئيس الوزراء سبق له وان وقع بالموافقة على قانون تقاعد النواب ؟ مع العلم ان الوثيقة التي عرضها كان تاريخها بالشهر التاسع من عام الفين وثلاثة !  وانه قام بسحبها من موقع براثا الاليكتروني والذي يعتقد انه يعود لجلال الدين الصغير .. فلماذا الكيل بمكيالين ياحمداني ؟ لماذا تستهجن وثيقة نشرت بالانترنيت بحقك , وتطبل لوثيقة نشرت ايضا بالانترنيت بحق المالكي ؟؟

ولماذا تصرخ بملئ فيك لتقول " عيب يارئيس الوزراء تكذب " ؟!  ولا نصرخ نحن بوجهك لنقول لك عيب يا انور الحمداني تكذب ؟ اتعلم لماذا ....؟؟ لاننا ندرك انك مجرد قطعة شطرنج تحرك بيد صاحب اللعبة يستخدمك مثلما استخدم من سبقك ليقول بك كش ملك , ويرميك في مزبلة عهر من نسبوا للاعلام زورا وبهتانا.

الكاتب: الدكتورة فاطمة الموسوي بتاريخ: الأربعاء 05-03-2014 07:24 مساء  الزوار: 294    التعليقات: 0

الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  x   

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف



تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved